التصنيف: إدارة الدعوة والتعليم

إدارة الدعوة والتعليم

أولاً إدارة الدعوة:

أول الجمعية هذا الباب عنايةً فائقةً انطلاقاً من قول الله تعالى:  {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }فصلت33. وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً” (أخرجه مسلم) وقال الإمام ابن القيم – رحمه الله – : (مقام الدعوة إلى الله أشرف مقامات التعبد). أ. هـ. فقامت الجمعية بالاجتهاد في تبليغ هذه الرسالة السامية والتميز في تقديمها بالتي هي أحسن وفي ثوب يُسرُّ الأنفس حيث تتنوع برامجها في:

– إقامة المحاضرات العامة.

– الندوات.

– الجولات الدعوية القصيرة.

– القوافل الدعوية الكبيرة.

– الدورات العلمية.

– الحلقات العامة في الأسواق وغيرها.

– الدروس الثابتة في المساجد.

– خطب الجمعة.

– اللقاءات الدعوية.

– الملتقيات الصغيرة.

– الملتقيات الكبيرة.

– توزيع النشرات العلمية.

– البرامج الإعلامية.

– المسابقات القرآنية والعلمية.

ولم تهمل الجمعية أهم شريحة بالمجتمع ألا وهي شريحة الطلاب فأقامت لهم مكتباً خاصاً لذلك وجعلت له برامج وأنشطة متعددة تشمل:

– الدورات العلمية للطلاب.

– المخيمات الدعوية.

– الدروس والمحاضرات في الجامعات والداخليات والمدارس.

– نشر المطبوعات الهادفة بين الطلاب.

– إصدار مجلة الاستقامة ذات السمعة الطيبة وسط الطلاب وغيرهم من طبقات المجتمع.

– اللقاءات الطلابية.

– الرحلات والجولات الدعوية.

– المراكز الصيفية.

– الرحلات الترفيهية.

وهذه الجهود تحتاج لدعم يثبتها ويدفعها إلى الأمام بعون الله تعالى.

ثانياً إدارة التعليم:

عنيت الجمعية بالتعليم لأنه نور وروح وحياة فأقامت:

1/ مراكز تحفيظ القرآن الكريم وقد بلغت “20” مركزاً في ولايات السودان المختلفة تُخرِّج حفظة الكتاب وحملة الآداب.

2/ المعاهد الدينية الشرعية وقد بلغت “8” معاهد تُخرج الدعاة والأئمة والقدوة لحماية عقيدة أهل السنة والقيام برسالة المسجد وواجب الدعوة إلى الله.

3/ المدارس القرآنية وقد بلغت “5” مدارس لتخرج الطالب الإمام والحافظ الهمام قدوة للطلاب وأسوة للأهل والأحباب.

4/ الدور النسائية لتعليم النساء القرآن وما يجب عليهن من العلم الشرعي.