الحادث الأليم في مشعر منى

إن الله تعالى أخبر عباده بأنه سيبتليهم في هذه الحياة الدنيا بأنواع من الابتلاءات ومنها الابتلاء بنقص الاموال والانفس كما قال تعالى: (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين) [ البقرة:155 ] ومن البلاء حادث تدافع الحجاج بمى وهم في طريقهم لرمى جمرة العقبة الكبرى يوم الخميس اول أيام عيد الأضحى المبارك ملبين مكبرين محرمين متاسين بنبينا صلى الله عليه وسلم فجاءهم الاجل على هذه الحال وهم في خير بقاع الله وفي خير أيام الدنيا،متلبسين بالركن الخامس من أركان الإسلام. نسال الله ان يبعثهم ملبين كما قال صلى الله عليه وسلم في المحرم الذي وقصته ناقته:(….ولاتخمروا رأسه فإنه يبعث يوم القيامة ملبياً)[متفق عليه].

ولنا مع هذا الحادث وقفات:

الوقفة الاولى:من المستيقن لدى المؤمن بأنه لايغني حذر من قدر،فالمقدور لابد من وقوعه مهما كانت الاحتياطات والتجهيزات،فقدر الله نافذ،وكان من دعاء نبينا صلى الله عليه وسلم:(….و من اليقين ماتهون به علينا مصايب الدنيا) [ الترمذي وحسنه الألباني في تخريج الكلم :226]أي :ارزقنا ياربنا يقيناً بك نوبانه لامرد لقضائك وقدرك،وبانه لايصيبنا إلا ماكتب علينا،وبأن ما أخطأنا لم يكن ليصيبتا،وما أصبانا لم يكن ليخطئنا، قال تعالى: (قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون)[ التوبة: ٥١].

الوقفة الثانية: التسليم بالقدر لا يهني النغاضي عن دراسة المسببات.

الوقفة الثالثة:الخطأ متوقع في أي أمر كان،سواء على مستوى الافراد أو الأسر أو المؤسسسات أو الإدارات أو المشاريع،والكمال لله وحده تفرد به دون الخلق.

الوقفة الرابعة:كل من أصيب بفقد عزيز عليه بواجب الصبرزولايتسخط ويجذع وينوح أو يشق الثواب او يلطم الخد اوينتف الشعر ونحو ذلك من التصرفات التى هي من امور الجاهلية.

الوقفة الخامسة :على حكومات الدول الغسلامية إرشاد وتدريب من يعتزم الحج من مواطنيها،على الغلتزام بما يوجههم به القائمون على الحج، وبيان أهمية ذلك لتحقق السلامة لهمنومنع الإضرار بغيرهم من الحجاج.

الوقفة السادسة:على الجهات المعنية بتنظيم الحج بالمملكة العربية السعودية التنسيق المسبق مع الهيئات التي تفوج الحجاج من خارج المملكةنلتزويدها بالانظمة والإجراءات الكفيلة بتحقيق أداء الحجاج لمناسك الحج بسهولة ويسر وسلامة.

الوقفة السابعة: على ابناء المسلمين الإنصاف وعدم الإنجرار وراء ماتروج له بعض وسائل الإعلام المغرضة، التي تستغل الحادث بفريضة الحج، أو تستهدف القائمين على شؤون الحج في المملكة العربية السعودية،وهي التي عرف عنها الإهتمام الكبير بتسخير الغمكانات العظيمة لإنجاح مواسم الحج، وخدمة ضيوف الرحمن، بل التفاني في خدمتهم وسلامتهم من كل سوء ومكروه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *