الأثنين, 27 يناير 2020 01:56 مساءً 0 76 0
موجة التنصير بقلم فضيلة الشيخ محمد إبراهيم خليفة
موجة التنصير بقلم فضيلة الشيخ محمد إبراهيم خليفة

لقد وجد المنصرون- الذين يتسمون بالمبشرين زوراً وبهتاناً-بعد تكوين الحكومة الإنتقالية العلمانية فرصة سانحة لممارسة نشاطهم التنصيري الخبيث علناً بربوع بلادنا الحبيبة،ففي جنوب في مدنية مايووأنقولا واليرموك جنوب الخرطوم يجرى نشاط تنصيرى كبير،وحتى الآن تم تنصير أكثر من ستين أسرة،ووسائلهم في ذلك أن يدخل على الأسرة شاب للتنصيروسط الرجال وشابة للدعوة وسط النساء ويقدمون أمولاً في شكل مساعدات،ويركزون على المسلمين من أبناء دارفور الذين يسكنون في تلك المناطق.

وفي حي قلب الأسد بمايو توجد كنيسة جوار المسجد المبني بالطين،وهذه الكنيسة فيها نشاط دؤوب. ولازال النشاط التنصيري يجرى على قدم وساق.

وضمن حملاتهم العلنية للتنصير شهدت الخرطوم بحرى يوم الثلاثاء24/12/2019 مهرجاناً احتفالياً بمايسمى بأعياد الميلاد،شقت المسيرة شوارع مدينة بحرى عصراً،ورفعت المسيرة الإحتفالية لافتاتٍ وشعارات نصرانية فيها تأليه عيسى -عليه السلام-وفيها أيضاً عقيدة الصلب،في سابقة لم تحدث على مستوى السودان خلا الجنوب.

كما تم توزيع منشورات تدعو إلى التنصير مجاناً للمواطنين في المحطة الوسطى بالخرطوم بحرى(كتاب بشارة لوقا)،وذلك للمرة الأولى منذ ثلاثين عاماً بمشاركة جهات شبابية لم تعلن عن نفسها(شباب لجان المقاومة).

وما يدفع المنصرين للعمل جهل كثير من الشباب بدينهم،فقد قام مجموعة من شباب المقاومة بمدينة الدمازين بتجديد كنيسة قديمة بأحد أحياء مدينة الدمازين،ورسموا الصليب وصورة لعيسى عليه السلام!!واحتفلوا مع النصارى بعيدهم الباطل!

كل ذلك يتم باسم الحرية والسلام والعدالةنوالدولة المدنية العلمانية المدعاة! وكل هذا يجرئ النصارى والقساوسة على القيام بالتنصير وسط المسلمين من غير خوف من المساءلة،ويساعدهم على ذلك ويدفعهم  ماتم من قبل الدولة العلمانية والحكومة الإنتقالية من إلغاء قانون النظام العامنوكل القوانيت المستمدة من الشريعة الإسلامية!!ومن المعلوم أن هذه القوانين المستمدة من الشريعة تمنع التنصير بالسودان.

هذاوقد قال وزير الشؤون الدينية في الحكومة الإنتقالية الجديد في وقت سابق:أن حكومته ستقف على مسافة واحدة من كل الأديان،كما نظمت وزارته ورشة عمل للكنائس في مدينة ودمدني وسط السودان.

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء للحكومة الإنتقالية قد أعلنت أن يوم الأربعاء25/12/2019 سيكون يوم عطلة رسمية في كل السودان بمناسبة أعياد النصارى.

وهذه العطلة كتمن قد ألغيت في عهد حكومة الإنقاذ بعد انفصال جنوب السودان.

وقد شارك وفد حكومي برئاسة وزير الدولة أبوبكر عثمان الأمين العام للمجلس الأعلى للأوقاف والتوجيه والإرشاد؛شارك النصارى بالسودان احتفالاتهم بأعياد الميلاد،وزار الوفد الكنيسة الكاثوليكية بالخرطوم،والكنيسة الإنجيلبة في بحرى،والكنيسة الأسقفية بالعمارات.

 

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

جمعية الكتاب والسنة الخيرية بالسودان
المدير العام
تأسست للعام 1412

شارك وارسل تعليق

جديد الأخبار

الفيديوهات

الصور

الصوتيات

ماذا قالوا عنا

القوافل الدعوية

النشرات التعريفية